سفينة "ناجي العلي" من بيروت إلى غزة



عقدت "حركة فلسطين حرة" و"تجمع صحفيون بلا قيود" مؤتمرا صحافيا في فندق "السفير" بيروت أطلقا خلاله حملة "سفينة من اجل الصحفيون الأحرار" التي ستبحر نحو غزة لنقل مساعدات ومواد تعليمية لأطفال فلسطين المحاصرين وصحافيين لتغطية الواقع الإنساني تحت الحصار.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد فلسطين حرة، كلمة تعريف لعامر ملاعب عضو تجمع صحافيون بلا قيود، وألقى رئيس "حركة فلسطين حرة" ياسر قشلق كلمة رحب فيها بالحضور واعتبر "أن إطلاق هذه الحملة للصحافيين بعد أسطول الحرية هو لان الإعلاميين أصبحوا السلطة الأولى بعدما كانوا السلطة الرابعة".

ودعا "كل من يعتبر نفسه حرا إلى المشاركة بهذه القافلة البحرية التي أطلق عليها اسم "قافلة ناجي العلي لكسر الحصار عن أطفال وشعب غزة الحرة" وإرسال أدوية وقرطاسية، وأكد على "استمرار القوافل والسفن البحرية لن تتوقف وهذه القافلة سوف تنطلق من الشواطىء اللبنانية خلال الأسبوع القادم تحمل إعلاميين لتغطية ما يحدث في غزة ورمي ورود بالمياه الإقليمية وقراءة الفاتحة عن أرواح الشهداء".

ثم ألقى كلمة تجمع صحافيون بلا قيود ثائر غندور اعتبر فيها "أن سفينة ناجي العلي لن تكون اخر المطاف". وتوجه الى جميع الاحرار في العالم "بالدعوةالى المساهمة المصرفية لنتمكن من شراء سفينة تواظب على التوجه الى فلسطين باستمرار".

وتابع غندور:" اليوم تعلن حركة فلسطين حرة وتجمع صحافيون بلا قيود عن سفينة ناجي العلي التي تنطلق من بيروت في اواخر الاسبوع القمبل والتي ستنقل 50 صحافيا و25 ناشطا اوروبيا بينهم عدد من النواب الاوروبيين". ثم اعلن زياد عيتاني عضو التجمع رقما للتواصل مع الاعلاميين هو 699778/71. بدوره دعا الزميل رفيق نصر الله الى مشاركة اعلامية واسعة في هذه الحملة الجديدة سواء من لبنان او الدول العربية.


مواضيع ذات صلة



1 التعاليق:

  Giant Killing 25

15 سبتمبر، 2010 4:37 م

كان الله في عون الفلسطينيين